الاثنين، 9 نوفمبر، 2009

حنين

حنينى00 ما زال قابعا
فى قلبى كالذنب
ونجمة وغاب وميضها
ولا شىء ينير لقدمى
ظلمة الدرب
أسير فيه تأئه القلب
أحيا و لكن
فاقد النبض
وأنامل زكرى
تصنع من عمرى أوتاراً
تجرى من دمعى أنهاراً
تغرق قوارب صبرى
رغم الشراع
منّ فينا باع
ولست أدرى
ماذا تريد من عمرى أناملك
حين أشتهيك جسدا
عند الوداع
وأشتهيك روحا
بعد الضياع

الثلاثاء، 3 نوفمبر، 2009

كي انساك


كي أنساكِ

لا يكفي صرخة فى وجهي

الضحوك البهي

لا يفلح تبرير انسحابك

تبرير سوي

لا يجدي إهدار الدموع

فالدمع أبي

لا يصلح إبرام أتفاق

من فينا القوي

يكفيني كلمة تعني أنسحابك

من عمري الشقي

الاثنين، 2 نوفمبر، 2009

شكرا لك

شكرا لكِ
شكرا لكِ
سيكون الآن بوسعكِ
إنهاء القضية
فهيا اصعدِ فوق هامتى
وأطلق ِضحكة النصر المبين
وتلقِ التحية
فالكل يلهث خلفك
الكل يعجبُ - كيف - انت
ورغم كونك نصل انت
صرتِ الضحية

شكرا لك
ِشكرا لك
ِقدمت عمرى قربانا لديكِ
فهان اليوم عمرى
ورفضتِ الهدية

شكرا لكِ
شكرا لكِ
سيكون الآن بوسعكِ
طلب النهاية
فالكذب كان قبلتك
ِوالحب بين أناملكِ
يا عمرى هواية

شكرا لكِ
شكرا لكِ
حين أكتشفتِ ما بيننا
اصبح جناية
وفى لحظة
اكتفيت - بما مضى - ورفضتِ أكمال الحكاية
فشكرا لكِ
فأنى أعترف انكِ - فيما مضى
أتقنتِ تمثيل الرواية